تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر

تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر

تجربتي مع جهاز ايليت بلس.. مشكلة إزالة الشعر تعد واحدة من أبرز الأمور التي تسعى السيدات إلى التخلص منها وذلك بإستخدام الطرق الأقل ألم والتي توفر النتائج الفعالة خاصةً أنها من المشكلات التي تصيب الكثير من السيدات.

وخلال الآونة الأخيرة ظهرت الكثير من الأجهزة والوسائل المستخدمة من أجل إزالة الشعر وفي السطور التالية وضمن السلسلة الدورية والمستمرة التي يُقدمها لكم موقع ” أنستا بيوتي “ نُسلط معكم الضوء على موضوع تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر.

تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر

تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر
تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر

تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر تقص فيها إحدى السيدات أنها كانت في البداية تبحث عن إحدى الطرق الفعالة التي تُمكنها من التخلص والقضاء على تلك المشكلة لتقوم واحدة من صديقاتي بتقديم نصيحة حول إستخدام جهاز ايليت بلس.

وعلى الفور وكون صديقتي من أقرب الأشخاص بالنسبة لي ورأيها دائمًا ما احتذى به وأعمل به ذهبت إلى الجلسات وبالفعل حصلت على نتائج فعالة للغاية ونجحت من خلاله أن أتخلص من الشعر الزائد دون الشعور بأي من الألام المختلفة كما كان يحدث في السابق.

ثاني السيدات التي قامت بتقديم تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر قالت أنها ذهبت إلى أحد الأماكن المتخصصة في إزالة الشعر لإجراء بعض الجلسات عن طريق جهاز ايليت بلس وبالفعل التجربة كانت مميزة وفريدة من نوعها ورائعة أيضاً.

حيث تم الحصول على النتائج السريعة وكذلك الفعالة ولم أشعر بأي أنواع من الألم أو احمرار في البشرة بشكل كبير كما يردد بعض الأشخاص وذلك على الرغم من أن بشرتي حساسة إلا أنني واجهت مشكلة واحدة فقط وهي أن السعر وراء إستخدامه مرتفع للغاية.

السيدة الثالثة التي قامت بتقديم تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر قالت أنها كانت سلبية وذلك بعد التعرض إلى أذى عقب الخضوع إلى الجلسات المختلفة حيث أنه صاحبني ألم شديد مع ترك بعض الآثار على البشرة ولم تكن تجربتي معه موفقة.

استخدام الليزر لإزالة الشعر

يعد التخلص من الشعر باستخدام الليزر من أبرز المشكلات التي تسعى الكثير من السيدات إلى التخلص منها بل وأكثر عمليات التجميل شيوعًا خلال الآونة الأخيرة فيما يخص الأمان وكذلك الفعالية ويختصر فيها الكثير من الأشخاص الوقت مقارنة مع بعض الطرق الأخرى.

إزالة الشعر عن طريق الليزر من الإجراءات حديثة المنشأ نسبيًا حيث قام ثيودور ميمان بإنشاء أول ليزر من أجل تجربة جذور الشعر في ستينيات القرن الماضي وكان الليزر المستخدم هو الياقوتي لكنه كان ضعيف وسبب الآلام للأشخاص بل وحروق شديدة للغاية.

عقب عشرة سنوات وبالتحديد في العام 197- تم تطوير أجهزة الليزر عن طريق الكسندريت وعلى الرغم من أن الليزر الجديد كان أقرب المًا مقارنة بالأنواع السابقة منه إلا أنه إفتقر ايضاً إلى الحرارة اللازمة لتخريب البصيلات بشكل فعال الأمر الذي أدى إلى تحقيق نتائج غير كاملة.

فيما كانت آخر التطورات والتحديثات التي طرأت على اجهزة الليزر المختلفة في العام 1983 وذلك بإضافة بعض التحديثات الطارئة لإستهداف بصيلات الشعر بدقة كبيرة دون التسبب في أي الآلام.

ماهو جهاز ايليت بلس لازالة الشعر

جهاز ايليت بلس لازالة الشعر يعد واحد من أبرز الأجهزة التي يتم إستخدامها من أجل إزالة الشعر حيث يستخدم نظام مزدوج فيما يخص الطول الموجي ويحتوي على الكثير من الأمور والمميزات التي تعمل على تقديم علاجات سريعة وفعالة وغير مؤلمة للتخلص من الشعر.

ويعد جهاز ايليت بلس من أبرز الخيارات لتوحيد لون البشرة بالإضافة إلى قدرته الكبيرة والفعالة على تقليل التجاعيد وظهور علامات تقدم العمر.

مميزات جهاز ايليت بلس ليزر لازالة الشعر

عقب الإنتهاء من التعرف على تجربتي مع جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر فإن الجهاز التوفر على الكثير من المميزات ومنها :-

يعمل الجهاز على تقديم الإمكانيات التي يتوفر عليها بصورة دقيقة في الوقت الذي يعمل فيه أيضاً على إخفاء التجاعيد وسهل الاستخدام وتوحيد لون البشرة مع دعم الأبحاث السريرية ويعالج من الإضطرابات الجلدية.

يحافظ جهاز ايليت بلس على سلامة الأنسجة بالإضافة إلى الأمور المحيطة بالشعر وهو من الأجهزة الآمنة والفعالة لجميع أنواع البشرة ويساعد على التخلص من الاماكن الداكنة ويتمتع بخاصية التبريد التي تضمن راحة الأشخاص ورضاهم طيلة فترة العلاج.

لا تقتصر المميزات الخاصة بالجهاز على ذلك فحسب بل أنه يساهم في التبديل بين الأطوال الموجودة مع التمتع بخاصية التخلص من ظهور الآفات في الأوعية الدموية بما في ذلك الأوردة العنكبوتية الحمراء أو الزرقاء ويزيل الشعر المرغوب فيه من الوجه والسابق وتحت الإبط.

دواعي الاستخدام

يوجد بعض الدواعي التي يتم بواسطتها استخدام الجهاز من أجل إزالة الشعر الموجود في الابط بالإضافة إلى الذقن وشعر الظهر والساقين وكذلك شعر الوجنتين والذراعين مع شعر الشفة العليا وكذلك منطقة البكيني.

تستغرق كل نبضة من نبضات جهاز ايليت بلس لليزر لإزالة الشعر جزء من الثانية ويمكنها علاج الكثير من بصيلات الشعر في نفس الوقت حيث يصدر الجهاز ضوء شديد التركيز صوب البصيلات بشكل انتقائي وبعد ذلك تتحول تلك الأشعة إلى حرارة الأمر الذي يعمل على وقف نمو المزيد من الشعر وتخريب الجذور.

نصائح ما بعد الخروج من العملية

يوجد بعض النصائح التي يجب مراعاتها قبل الخضوع إلى العملية حيث يجب أن يتم التجنب إلى التعرض لأشعة الشمس وذلك لمدة ستة أسابيع قبل العلاج خاصةً لأن ذلك يقلل من فعالية بالإضافة إلى أنه يجب أن يتم التوقف عن الأدوية الموضعية التي تسبب الجفاف.

في الوقت الذي يجب أن يتم فيه أيضاً التوقف عن الأدوية التي تسبب الاحمرار والتقشر وتهيج الجلد خلال فترة زمنية من أسبوع إلى أسبوعين قبل إجراء العملية خاصةً أن جهاز اليت لإزالة الشعر بالليزر يعد من أبرز الأجهزة الطبية التي تحتاج إلى طبيب مميز لإجرائها.

يتم البعد عن إزالة الشعر وفق بعض الطرق التقليدية مثل إزالته بالشمع أو التحليل الكهربائي وذلك لمدة ستة أسابيع قبل العلاج خاصةً أن تلك الطرق تعمل على إزالة جذور الشعر بصورة مؤقتة الأمر الذي يصعب على الليزر أن يستهدفها.

طُرق تحضير المريض لإجراء العملية

يجب على الطبيب القيام بالتخلص من الشعر غير المرغوب فيه وذلك بمسافة قريبة فوق سطح الجلد قبل خضوع الشخص إلى العملية بصورة مباشرة في الوقت الذي ينبغي فيه أن يتم إختبار الليزر على البشرة قبل العلاج من أجل كشف أي حساسية أو مشكلات من المُحتمل أن تحدث.

ومن المُنتظر أن تأخذ العملية مدة زمنية تصل إلى ساعة أو أقل من ذلك ويعتمد وقت العملية على مساحة المنطقة التي سيتم علاجها حيث يقوم الطبيب بتخدير المريض تخدير موضعي قبل ثلاثين دقيقة من العملية من أجل تقليل الإحساس بلسعة نبضات الليزر.

خطوات إجراء العملية

يقوم الطبيب المعالج بتوجيه نبضة ضوئية إلى المنطقة المعالجة ثم يقوم بعد ذلك بمراقبتها لعدة دقائق حتى يتأكد من إستخدام أفضل الإعدادات والتأكد من عدم حدوث أي من ردود الفعل وفي حالة نجاح الأختبار سوف يتم تطبيق أداة الليزر المحمولة باليد على البشرة.

الآثار الجانبية التي تنتج عن استخدام جهاز ايليت بلس لإزالة الشعر

من المُمكن أن يصاب الشخص بتهيج في الجلد بالإضافة إلى تغير في لون البشرة مع إمكانية أن يصاب الشخص أيضاً بلون أبيض على الشعر المعالج بسبب النمو الزائد حول المنطقة التي تم معالجتها.

أقرأ أيضاً : تجربتي مع قشر البصل للشعر والتنحيف