العناية الشخصية

حاسبة التبويض المبكر بالتاريخ الميلادي والهجري

تعد حاسبة التبويض المبكر واحدة من أبرز الوسائل والتي يتم الإعتماد عليها بواسطة السيدات من أجل مساعدتهم في حساب عدد الأيام التي تحدث فيها عملية التبويض بصورة دقيقة في الوقت الذي تعمل فيه أيضاً على زيادة فرص السيدة في الحمل.

يُمكن إستخدام حاسبة التبويض المبكر بصورة سهلة للغاية حيث تتوفر على مجموعة من الأوامر التي يتم ضبطها وإدخالها من أجل احتساب عدد الأيام الخاصة بالحمل بسهولة ويسر دون وجود أي من التعقيدات المختلفة.

وفي السطور التالية وضمن السلسلة الدورية والمستمرة التي نُقدمها لكم خلال الفترة الماضية يُسلط معكم موقع ” انستا بيوتي ” الضوء على حاسبة التبويض المبكر بالإضافة إلى الطريقة التي يتم إستخدامها بها من أجل الحصول على النتائج المثالية.

أهمية حاسبة التبويض المبكر

حاسبة التبويض المبكر بالتاريخ الميلادي والهجري
حاسبة التبويض المبكر بالتاريخ الميلادي والهجري

 

البداية ستكون مع الحديث عن أهمية إستخدام حاسبة التبويض المبكر والتي تساعد في تحديد جميع الأيام التي تزيد فيها الخصوبة لدى السيدات والتي من المُمكن أن تكون فيها السيدة حامل بالفعل ودائمًا ما تكون تلك الفترة أثناء الدورة الشهرية.

من المُحتمل أن تكون الأيام التي ترتفع فيها معدلات الخصوبة قبل أو أثناء الفترة التي يحدث فيها التبويض وذلك عن طريق إستخدام الحاسبة والتي تساعد في تحديد أي من الفترات التي يحدث فيها التبويض بصورة دقيقة الشكل للنتبؤ بالوقت الذي تزداد فيه معدلات الخصوبة.

في الوقت الذي تعد فيه حاسبة التبويض المبكر واحدة من الآلات التي تُستخدم من أجل الحصول على التواريخ المحددة التي تجري فيها عملية التبويض وذلك بصورة تقريبية للسيدات التي تحدث لهم الدورة الشهرية بصورة منتظمة وبشكل طبيعي بين إحدى وعشرين إلى خمسة وثلاثين يومًا.

حاسبة التبويض المبكر تساعد السيدات أيضاً على قياس درجات الحرارة القاعدية بالإضافة إلى تتبعها مع وجود أدوات الاختبار التي يتم تداولها في جميع الصيدليات تساعد بصورة كبيرة على إبقاء السيدات على دراية تامة بالوقت الذي ترتفع فيه معدلات التخصيب.

الطرق التي تُقدمها مثل هذه الآلات تعد مضمونة للغاية بالإضافة إلى أنها تكون مفيدة بشكل كبير للغاية وذلك لأي من النساء اللاتي لا تعاني من مشكلات فيما يخص إنتظام الدورة الشهرية.

طريقة استخدام حاسبة التبويض المبكر

 

عقب التعرف على هوية حاسبة التبويض المبكر والفوائد التي تأتي بها بات البحث عن طريقة استخدامها حيث يمكن احتساب الأيام وكذلك الأوقات الخاصة بفترة الحمل لدى السيدات عن طريق تتبع التقويم الميلادي.

يتم إدخال التاريخ الذي شهد اليوم الأول منذ ظهور الدورة الشهرية الأخيرة بالتقويم الميلادي باليوم والشهر والسنة وتعمل بعدها الحسابة على حساب الأيام التي تحدث فيها عملية التبويض وذلك للشهر القادم والتي تعد فرصة كبيرة من أجل حدوث الحمل.

خلال الآونة الأخيرة ظهرت بعض الأنواع من حاسبات التبويض والتي تعمل وفق التقويم الهجري وذلك بالدول العربية المختلفة ويتم القيام فيها بنفس الخطوات عن طريق إدخال كلًا من اليوم والشهر والسنة وتعمل بعدها تلك الحاسبة على تحديد الأيام التي ترتفع فيها معدلات الخصوبة.

أعراض فترة التبويض

 

يوجد بعض الأعراض التي تصاحب عملية التبويض ومنها أن تكون المرأة على دراية بكافة العلامات الخاصة بالتبويض وتقوم بعدها بتحديد الوقت الذي تحدث فيه عملية الإباضة مع القيام بممارسة الجماع بصورة منتظمة وذلك لمدة خمسة أيام قبل حدوث الإباضة.

التبويض تلك العملية التي تعني أن البويضة مكتملة النضج قد انطلقت بالفعل من المبيض إلى قناة فالوب وذلك من أجل تهيئتها إلى وتحضيرها إلى إجراء عملية التلقيح بالحيوان المنوي والذي يبقى متاح لمدة خمسة أيام عقب الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة.

ومن بين الأعراض التي تعاني منها السيدات خلال تلك الفترة ما يلي :-

الإفرازات المهبلية

أولى الأعراض التي تعاني منها السيدات في تلك الفترة تغير على مستوى الإفرازات المهبلية خاصةً أنه قبل حدوث عملية التبويض فإن بعض السيدات تلاحظ وجود زيادة في الإفرازات الشفافة المهبلية.

الافرازات الشفافة المهبلية تكون متشابهة إلى حد كبير مع بياض البيض في الوقت قد تشعر فيه السيدات بأن المخاط العنقي يكون في تلك الفترة أكثر سمك بالإضافة إلى أنه ينخفض بصورة أكبر وأسرع.

التغير في درجة حرارة الجسم

ثاني الأعراض الخاصة بفترة التبويض هي تغيير على مستوى درجة حرارة الجسم حيث تعاني السيدات من إرتفاع درجات الحرارة في الجسم بمعدل نصف درجة خلال تلك الفترة.

معدل إفراز هرمون الليوتين وألم الثدي

تعاني السيدات في تلك الفترة الحساسة من وجود ارتفاع في معدل إفراز بعض الهرمونات وبالتحديد هرمون اللوتين.

في الوقت الذي تلاحظ فيه أيضاً وجود ألم كبير على مستوى الصدر مع الشعور بالانتفاخ وكذلك وجود بعض الأنواع من التقلصات وكذلك الانقباضات في أي من جوانب البطن.

طريقة حساب أيام التبويض

يوجد بعض الطرق التي تُمكن السيدات من معرفة طريقة حساب أيام التبويض حيث تبدأ الدورة الشهرية في اليوم الأول من نزيف الطمث والذي يبقى مستمرًا إلى غاية اليوم الأول من نزيف الطمث التالي له في المرة الثانية.

تحدث مجموعة كبيرة من التغييرات فيما يخص عنق الرحم حيث يصبح المخاط الخاص به واضح أكثر خلال فترة التبويض وذلك من أجل مساعدة الحيوانات المنوية للرجال في الوصول إلى البويضة من أجل تلقيحها.

لدى بعض السيدات قد تحدث عملية الإباضة قبل بدء الدورة الشهرية وذلك لمدة زمنية تقارب العشرة أيام إلى ستة عشر يومًا والتي يتم فيها إنطلاق البويضة من أي المبيضين.

في حالة وجود الحيوانات المنوية داخل رحم السيدة خلال فترة التبويض أو أي من الأوقات التي تتبعها لمدة أربعة وعشرين ساعة تتم عملية التلقيح.

عقب تخصيب البويضة يحدث الحمل ولكن في حالة إن لم يتم تخصيبها يمتص الجسم البويضة الأمر الذي يؤدي إلى إنخفاض الإفرازات الهرمونية ومنها بدأ نزيف الطمث.

نصائح لزيادة فرص الحمل

يوجد بعض النصائح التي من المُمكن أن يتم تقديمها والتي تلعب دور كبير في حدوث الحمل حيث أن عملية التبويض تحدث قبل بداية الدورة الشهرية بأربعة عشر يومًا تقريبًا ولكن يمكن أن يتم إستخدام الحاسبة من أجل معرفة الوقت بصورة أدق وتأتي أبرز النصائح على النحو التالي :-

الجماع

أولى الأمور التي تزيد من فرص الحمل هي ممارسة الجماع قبل يومين من حدوث فترة الإباضة خاصةً أن الحيوانات المنوية تبقى حية في جسم المرأة لمدة تصل إلى خمسة أيام كاملة ومن أجل حدوث الحمل فإن الطبيب المعالج ينصح المرأة بممارسة الجماع قبل عملية التبويض بثلاثة أيام.

التخلص من الوزن الزائد

أفادت بعض الدراسات العلمية الصادرة في السنوات القليلة الماضية أن زيادة الوزن أو قلته عن المعدلات الطبيعية من المُمكن أن يكون واحد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر حدوث عمليات التبويض بالإضافة إلى أنه يسبب تأثير على الإفرازات الهرمونية الأساسية.

لذلك يجب أن يتم إتباع أي من الانظمة الغذائية التي تحافظ على الوزن وبالتالي ضبط الإفرازات الهرمونية ومنها زيادة فرص الحمل.

التخلص من حالات التوتر والقلق

تعد بعض الأنواع من الإجهاد وكذلك التوتر أبرز الأسباب التي تعيق عملية الحمل لذلك ينصح الأطباء السيدات بضرورة ممارسة أي من أنواع الرياضة المختلفة مثل اليوجا أو المشي لمسافات طويلة من أجل التخلص من التوتر والإجهاد وتحسين الحالة الصحية.

خاتمة

في الأخير نكون قد إنتهينا من تقديم موضوع حاسبة التبويض المبكر بالتاريخ الميلادي والهجري بالإضافة إلى أبرز النصائح التي يمكن أن تساعد السيدات على زيادة فرص الحمل.

اقرأ أيضاً : أعراض اليوم الحادي عشر من ترجيع الاجنة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق